مؤمن قهر التوحد: قصة نجاح أم

 

لاشك أن الامهات هن رمز الحب والعطاء اللامحدود والكرم والصبر والتضحية؛ فالأم هي من تحيا وتعيش من أجل بناء أسرة متماسكة مترابطة.

هي من تظهر كنورٍ مضيء في الظلمات لتأخذ بأيدينا إلى بر الأمان، وتسهر كالقمر إن أصابنا مكروه أو علة في ليالي الألم.

والمجهود والتعب مضاعف في حال وجود أبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة، فما بالكم لو كانت الأم هى نفسها لديها نوع من الإعاقة "شلل أطفال" والطفل لديه اضطراب من أصعب وأشد الاضطرابات التى تواجه الطفولة وهو اضطراب طيف التوحد.

مؤمن قهر التوحد


اليوم موعدنا مع نموذج مشرف لأم من الأمهات العظيمات التي استطاعت بعزمها وهمتها بعد توفيق المولى عز وجل أن تأخذ بإبنها إلى بر الأمان.

من هذا الشبح المخيف "التوحد" وأصبح بطل وموهوب ومبدع ويمارس حياته بدرجة قريبة من الأطفال الطبيعيين، هو مؤمن عادل ابن محافظة الغربية، فدعونا نشحن طاقتنا الإيجابية ونسمع قصته على لسان أمه:

أنا أم لطفل تم تشخيصه باضطراب طيف التوحد فى عمر سنتين وثلاثة أشهر، ونحن من مدينة طنطا وقطعًا كانت لديه كل الأعراض والمشكلات المرتبطة بطيف التوحد.

من فرط الحركة وتشتت الانتباه وعدم امتلاك أى لغة على مستوى الفهم أو النطق، وعدم التواصل بأى وسيلة سمعية أو لفظية أو بصرية.

وبالإضافة إلى ذلك وبعد إجراء الفحوصات تم اكتشاف وجود اضطراب فى كهربية المخ، كل هذا وأنا مصابة بشلل أطفال فى الساقين منذ الصغر.

ومن المعلوم أن الأطفال مثل ابنى بحاجة للحركة الدائمة لحمايته ورعايته وتعليمه وتدريبه باستمرار، ومع كل تلك العقبات بدأت معه الرحلة فتقبلت أقدار الله بالرضا والصبر والعزم على مساعدة ابنى مهما كانت الصعوبة.

ومع التشخيص الطبى الصحيح والإستعانة بالمختصين لاسيما أصحاب الضمير، وتعلم كل ما أنا بحاجه إليه لمساعدة ابنى والعمل الدؤوب ومعاونتى من الجميع من الطبيب الأب والاخصائيين المخلصين والمدرب المحب لعمله ولمؤمن.

أصبح مؤمن الان بفضل الله يجيد القراءة والكتابة باللغتين العربية والإنجليزية وتعلم مبادئ الحساب بشكل يتطور مع الوقت، يحفظ القرآن ويجيد تلاوته وترتيله.

ومؤمن – كذلك- محب لرسم اللوجوهات وجيد جدًا فى السباحة ويتدرب أيضًا تدريبات لياقة بدنية، كما اشترك فى بطولة افتراضية لذوى الهمم فى الشارقة بدولة الإمارات.

الرياضة والتوحد


حيث نفذ بعض تمارين اللياقة البدنية المطلوبة للمسابقة وتم إرسال ذلك إلى لجنة المسابقة، وحصل على المركز الأول وستصلنا ميداليته للمركز الأول من دولة الإمارات قريبًا.

اشترك فى بطولة لألعاب القوى فى نادى طنطا منذ شهر ونصف وفاز وحصل على مركز متقدم فيها.

كما أنه الان مشترك فى بعض جلسات تعليم الرسم ووصل إلى مستوى متقدم فى ذلك ولديه بعض الاعمال الفنية التى انجزها بشكل جيد فى الفترة الأخيرة.

ولقد أنهت أم مؤمن حديثها قائلة "أعتقد أننا قد قطعنا معظم الطريق وأوشكنا على الإستقرار فى حياة طبيعية مثل بقية الأسر"

شكرا ماما


كما توجهت بالنصيحة لأمهات الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة بالصبر وعدم اليأس حتى يكملن مسيرة العطاء ويحصدن النتيجة المرغوبة فى نهاية هذه الرحلة.


بعض أعمال مؤمن الفنية: 

 

العلاج بالفن


علاج التوحد من خلال الرسم



الكلمات الدلالية:

اضطراب التوحد     autism      مؤمن عادل قدح     نماذج ايجابية    مدام سونيا     الغربية     الرياضة والإعاقة    الهوايات    الرسم    علاج التوحد   متحدى الإعاقة   القرأن

 

google-playkhamsatmostaqltradent