جميع المعلومات عن النادي العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة

الصفحة الرئيسية

 

النادي العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة
لوجو النادى العربى لتمكين ورعاية الأشخاص ذوى الإعاقة


منصة بيفول 

بيفول هي منصة التواصل الاجتماعي الأولى عالمياً المتخصصة في مجال التطوع والخدمة الاجتماعية، فهي تعمل على تنظيم وتشبيك العمل التطوعي، وتعزيز أداء المسؤولية المجتمعية، ضمن بيئة تفاعلية محفزة.

لتقدم بذلك رؤية جديدة للتطوع، حيث توفر بيفول لأعضائها فرصاً تطوعية في مجالات متنوعة، وتهيء لهم برامج تدريبية تساهم في تطوير مهاراتهم وبناء خبراتهم في المجالات التي يهتمون بها.

نتصة بيفول الدولية
لوجو منصة بيفول الدولية 


كذلك تهتم منصة بيفول بتقديم خدمات تطوعية متنوعة لجميع فئات المجتمع بمن فيهم فئة الأشخاص ذوي الإعاقة، ما جعلها تؤسس قسم خاص يعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة ويهتم بتقديم خدمات تطوعية متنوعة لهم.

وهو الأمر الذي أدى إلى ولادة فكرة نادي تخصصي يخدم الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المجالات، وبذلك تكون منصة بيفول هي الأولى عالمياً في مثل هذا النوع من المبادرات.

 

نادي تمكين ورعاية الاشخاص ذوي الاعاقة.

تأسس نادي تمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة استناداً إلى اتفاقية الأشخاص ذوي الإعاقة التي سنّت عام 2006 وصدقت عليها جميع الدول وبدأ العمل بها عام 2008.

حيث تؤكد المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة على الاعتراف بما لجميع أفراد المجتمع من كرامة وقيم متأصلة وحقوق متساوية غير قابلة للتصرف كأساس للحرية والعدالة والسلام في العالم.

والاعتراف أن لكل فرد - دون تمييز من أي نوع - الحق في التمتع بجميع الحقوق والحريات المنصوص عليها في تلك الصكوك، كما تؤكد على الطابع العالمي لجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية وعدم قابليتها للتجزئة وترابطها وتعاضدها وضرورة ضمان تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بهذه الحقوق بشكل كامل ودون تمييز.

وتحث الجميع للعمل على إدماج قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة كجزء لايتجزأ من استراتيجيات التنمية المستدامة، وتعتبر أن التمييز ضد أي شخص على أساس الإعاقة يمثل انتهاكاً للكرامة والقيم المتأصلة للفرد.

 

فكرة النادي العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة

من خلال ما شملته الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة من مواد وأهداف تتوافق مع أهداف منصة بيفول الدولية للعمل التطوعي، جاءت فكرة النادي العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة لتكون الانطلاقة الحقيقية إلى عالم مستقل يستخدم التكنولوجيا ويهدف للعناية بالنواحي الحقوقية والرياضية والثقافية والاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة.

بما في ذلك توفير فرص تطوعية تناسبهم ليلعبوا دورهم اللائق في خدمة المجتمع بالإضافة إلى إتاحة المجال للمتطوعين الراغبين للتطوع في مساعدتهم.

يركز النادي على أهمية تمتع هؤلاء الأشخاص باستقلالهم الذاتي واعتمادهم على أنفسهم، وتمتعهم بالحرية التي تساعدهم في تحديد خياراتهم.

كما يرى النادي أنه ينبغي أن تتاح للأشخاص ذوي الإعاقة فرصة المشاركة بفاعلية في جميع النشاطات والفعاليات التي تخصهم دون قيود. 

 

التأسيس:

تم تأسيس النادي العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة من قبل مسؤولة القسم المعني بالأشخاص ذوي الإعاقة في منصة بيفول الدولية  الدكتورة هلا السعيد مستشارة وخبيرة شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة.

تحت إشراف الرئيس التنفيذي لمنصة بيفول المهندس بشار الحراكي، حيث تم اختيار أعضاء اللجان الرئيسية للنادي من أصحاب الخبرة والكفاءة في مختلف الدول العربية.

 

الغاية من النادي :       

يتجه العالم نحو استخدام التكنولوجيا في جميع مناحي الحياة بما في ذلك التواصل والتفاعل بين مختلف فئات المجتمع، من هنا كان لا بد من التفكير بفئة ذوي الإعاقة، حيث تركز اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من بين أدوارها على إتاحة الفرصة لدعم السياسات المتعلقة بتنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية.

وبالتالي المساهمة في تحقيق "مجتمع للجميع"، كما يؤكد برنامج العمل العالمي المتعلق بذوي الإعاقة على القواعد الموحدة بشأن تحقيق تكافؤ الفرص لذوي الاعاقة، وقد شملت المادة  9 الفقرة  1-2 .

والتي تنص على ضروة تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة على قدم المساواة مع غيرهم، من الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة بما فيها شبكة الإنترنت وخدمات الطوارئ، وتشجيع تصميم وتطوير وإنتاج وتوزيع تكنولوجيات ونظم معلومات واتصالات تراعي سهولة وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إليها في مرحلة مبكرة.

وبناءً عليه تم تصميم النادي العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة ليضم أكبر عدد من الأشخاص ذوي الإعاقات وكذلك الأشخاص الراغبين بتقديم خدمات تطوعية لتمكينهم ومساعدتهم في شتى المجالات ومن مختلف الدول العربية، بالإضافة إلى تنفيذ نشاطات وفعاليات حضورية وعبر العالم الافتراضي.

 

رؤية النادي:

يتطلع النادي ليكون نموذجاً عالمياً في مجال استخدام التكنولوجيا لخدمة وتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال منصة تخصصية متطورة تدعم العمل التطوعي وتعمل على تطوير الابتكارات والحلول التكنولوجية المبدعة.

 

رسالة النادي:

- استخدام التكنولوجيا لتحقيق مجتمع سهل الوصول في مجال تمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

- بيئة افتراضية ونشاطات حضورية تدعم الأشخاص ذوي الإعاقة.

- أشخاص ذوي إعاقة قادرين على الحياة بفاعلية.

- تشجيع العمل التطوعي للأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم.

 

أهداف النادي:

- التميز والتفرد بإنشاء نادي افتراضي خاص للأشخاص ذوي الإعاقة يكون الأول من نوعه في العالم لتقديم المبادرات والخدمات التطوعية.

- توفير بيئة مناسبة لتقديم خدمات تطوعية نوعية خاصة بذوي الإعاقة، من أجل رعايتهم وتمكينهم للاستفادة من خبراتهم ومهاراتهم.

- لفت أنظار العالم لفئة هامة بالمجتمع،عبر الوقوف معهم ومساندتهم وتقديم كل ما هو مفيد لهم.

- مواكبة التطور العالمي بالاتجاه نحو التكنولوجيا بتقديم الخدمات المختلفة.

- تطبيق بنود اتفاقية الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

مهام النادي :

- تدريب وتأهيل أعضاء النادي سواءً كانوا من المتطوعين من غير ذوي الإعاقة  أو الأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم.

- تمكين ذوي الإعاقة وتفعيل دورهم في أعمال النادي وبرامجه التطوعية وأنشطته الاجتماعية التي سينفذها.

- ابتكار آليات للاستفادة من خبرات ذوي الإعاقة بشكل يشعرهم بأهميتهم في المجتمع.

- إطلاق مبادرات تطوعية نوعية في مجال رعاية ذوي الإعاقة.

- تبادل الخبرات المتعلقة في مجال رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة بين المتطوعين وأصحاب الخبرة من مختلف الدول.

- الاستفادة من التقنيات الرقمية في إنجاز خطط وبرامج النادي.

- تحفيز المتطوعين وتوثيق أعمالهم عبر النادي.

- التنوع بطرق التدريب للأشخاص ذوي الإعاقة.

- اكتشاف المواهب المختلفة لدى الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

عضوية النادي:  

يمنح النادي لأعضائه بطاقة عضوية خاصة يوضع عليها شعار منصة بيفول الدولية وشعار النادي.

 

العضوية في النادي متاحة للشرائح التالية:

- المتطوعون من كافة الأعمار، ويشمل الذكور والإناث من الأشخاص غير ذوي الإعاقة، والأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم - أصحاب الإعاقات الخفيفة والمتوسطة-، الذين يمكنهم المشاركة في أنشطة النادي كلها أو بعضها.

- مراكز ودور رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

- الشركات التجارية والخدمية الراغبة بتوفير خدمات مجانية وخصومات خاصة بأعضاء النادي.

- الداعمون الذين ينضموا كأعضاء شرف.

 

هيكـل النادي:

تم التأسيس من خلال مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة تحت إشراف منصة بيفول التطوعية، وسوف يشمل الهيكل على استشاريين، وعدة لجان تخصصية، وعدد من الفروع في الدول العربية.

 

الرئيس:

رئيس النادي والمؤسس الدكتورة هلا السعيد المشرف العام.

 

اللجان الخاصة بالنادي:

أولاً: اللجنة الاستشارية 

مهامها :

- الإشراف الكامل على سير عمل النادي والمستجدات

- الإشراف على برامج ونشاطات وفعاليات الفرع الرئيسي والفروع الأخرى للنادي بالدول العربية

- تقديم الاستشارات اللازمة لنجاح عمل النادي

- تقديم تقارير دورية للمشرف العام للنادي عن أداء فروع النوادي في الدول العربية - تقييم النشاطات والفعاليات والخدمات المقدمة.

ثانياً: اللجنة التنسيقية والإشرافية للنادي

تم اختيار أعضاء اللجنة ليمثلوا مختلف الدول العربية، حيث سيكون كل عضو مسؤولاً عن فرع النادي في دولته.

مهامها :

- الإشراف على النشاطات والفعاليات التي ستقام باسم النادي.

- اختيار أعضاء اللجان الخاصة بفرع النادي في بلده ،تنسيقية – إعلامية – علاقات عامة – نشاطات وفعاليات.

- المتابعة والإشراف العام على جميع أعمال اللجان الخاصة بفرع النادي الخاص في دولته.

- تسجيل اعضاء جدد بالنادي من داخل دولته ، بالاطلاع على استمارة الالتحاق بالنادي للمتقدمين مع تحديد الفئة ونوع التطوع، وعمل تقييم لكل متطوع مع التحقق من مدى مصداقيته بالتطوع والانتساب للنادي.

- التحقق من نوع المساعدة التي يطلبها الأشخاص ذوي الاعاقة قبل تعميمها ووضعها كمبادرة تطوعية.

- التشاور في أي نشاطات تقدم من لجنة الفعاليات والنشاطات.

- عرض أي نشاطات مقترحة للفرع على النادي الرئيسي وأخذ الموافقة بالتنفيذ.

- التواصل الدائم مع الفرع الرئيس للنادي.

- تحديد الاجتماعات الدورية لأعضاء فرع النادي بدولته.

- التنسيق للاجتماعات الدورية مع الفرع الرئيسي للنادي.

- اختيار الشخصيات الاعتبارية كأعضاء الشرف للنادي من دولته.

 

ثالثاً: اللجان التنفيذية:

أ - لجنة العلاقات العامة 

مهامها :

- التواصل مع الجهات المهتمة بمجال عمل النادي وعقد شراكات خارجية متنوعة تساهم في إنجاح المشاريع والمبادرات التطوعية التي سيطلقها النادي.

- التواصل مع الشركات التجارية والخدمية الراغبة بتوفير خدمات مجانية لأعضاء النادي.

- بناء علاقات مع الفئات الداعمة للنادي.

- التواصل مع المراكز المتخصصة للإعلان عن خدمات النادي.

- التواصل مع المؤسسات والجهات الداعمة لتقديم المساعدات اللازمة.

- اقتراح أنشطة وفعاليات مشتركة بين فروع الأندية بالدول العربية (عمل توأمة بين النوادي الفرعية).

- خلق أجواء تنافسية تحفيزية لابتكار أفكار إبداعية في مجال عمل النادي.

 

ب- اللجنة الإعلامية

مهامها :

- التعريف بالنادي والترويج له في مختلف وسائل الإعلام.

- التفاعل على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التعريف بالنادي وأهدافه.

- نشر منشورات توعوية في مجال تمكين ورعاية ذوي الإعاقة  والأعمال التطوعية المقترحة.

- الإعلان عن الفعاليات والنشاطات والمبادرات التطوعية الخاصة بالنادي، باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة بعد عرضها على المشرف العام وأخذ الموافقة على تنفيذها.

 

ج - لجنة الفعاليات والأنشطة

تقوم لجنة الفعاليات والأنشطة بالنادي بدورها في اقتراح وتنظيم البرامج والأنشطة التي من شأنها تنفيذ خطط النادي وتحقيق أهدافه بعد عرضها على المشرف الرئيسي للفرع الذي يقوم بعرضها على المشرف العام للنادي لأخذ الموافقة على تنفيذها.

مهامها :

- التخطيط للفعاليات والانشطة المختلفة للنادي.

- وضع جدول الانشطة والفعاليات والدورات المرتبطة على مدار ستة أشهر.

- الاتفاق مع  الدكاترة والاساتذة المتخصصين لتقديم الدورات – المحاضرات. 

- التنسيق للملتقيات والمؤتمرات السنوية الخاصة للنادي.

 

آلية التسجيل والتطوع في النادي:

أعضاء لجان النادي الرئيسي:

بعد اختيار أعضاء اللجان الرئيسية للنادي يجب على كل عضو التسجيل بمنصة بيفول ليكون له صفحة خاصة به ومن ثم الانضمام إلى حساب النادي كمتطوع   

 

الأعضاء في فروع النادي بالدول العربية:

1- يتم اختيار أعضاء اللجان الخاصة بفرع النادي من داخل الدولة.

2- يقوم هؤلاء الأعضاء بالتسجيل كمتطوعين في النادي.

3- كل فرع مسؤول عن تسجيل الأعضاء الجدد في النادي بهدف زيادة فعاليته ونشاطاته وتوسيع دائرة التطوع لخدمة ذوي الإعاقة وبالتالي تعميم الفوائد التي يقدمها.

4- عند التسجيل في عضوية النادي يستطيع العضو اختيار مجال أو أكثر من المجالات التي سوف يستفيد منها أو يتطوع فيها بحسب رغبته وإمكانياته.

5- عند الإعلان عن مبادرة أو مهمة تطوعية سيكون بمقدور أعضاء النادي التقدم لها، بحيث يقوم المشرف بقبول طلبات المتطوعين المناسبين بحسب المعايير والشروط التي توضع للمهمة، وبعد ذلك يتابع مراحل تنفيذها.

6- يستطيع أي عضو من ذوي الإعاقة وعبر حسابه في بيفول القيام بنشر طلب مساعدة في مجال معين، وبدورهم مشرفو النادي سيقومون بتحويل هذا الطلب إلى مهمة تطوعية.

7- بعد التحقق من صحة المهمة يتم الإعلان عنها عبر حساب النادي في بيفول، ويتم التحقق من المتطوعين المتقدمين لمساعدة الشخص من ذوي الإعاقة الذي طلب المساعدة.

8- حتى يسمح للمتطوع من غير ذوي الإعاقة بتقديم خدمات تطوعية للأشخاص ذوي الإعاقة يجب أن يكون على اطلاع كاف بالإعاقة وأنواعها وطرق التعامل مع أصحابها، وأن يتحلى بصفات شخصية مناسبة للعمل مع الأشخاص ذوي الإعاقة مثل الصبر – الإنسانية...

9- عند انتهاء تنفيذ العمل المطلوب يقوم المشرفون بتقييم أداء المتطوعين بناءً على معايير التقييم المعتمدة وبعد التشاور مع الشخص المستفيد من الخدمة التطوعية.

10- يحصل المتطوعون الذين شاركوا بتنفيذ المهمة على نقاط مكافئة تضاف إلى رصيدهم في بطاقة المتطوع الدولية بمستوياتها الخمسة، والتي سيحصلون عليها من منصة بيفول، هذه البطاقة تقيدهم في الحصول على تسهيلات وخدمات مجانية وخصومات متنوعة مقدمة من الشركات الأعضاء في المنصة. 

11- يحصل المتطوعون من أعضاء النادي على شهادات خاصة يمنحها لهم النادي تبين نشاطاتهم ومشاركاتهم التطوعية متضمنة عدد الساعات التطوعية التي نفذوها.

 

 اللقاءات والاجتماعات الدورية:

- لقاءات مكثفة بين منصة بيفول والرئيس المؤسس للنادي.

- لقاءات دورية بين المشرف العام وأعضاء اللجنة التنسيقية المشرفين على فروع النادي في الدول العربية.

- عقد ملتقى افتراضي للتعريف بالنادي والإعلان عن إطلاقه، يضم مسؤول منصة بيفول – المشرف العام للنادي المسؤولين عن فروع النادي بالدول العربية - أعضاء اللجان بكل دولة – الأعضاء المنتسبين والمهتمين في مجال عمل النادي - صحفيين وإعلاميين – ضيوف شرف (دعوات خاصة).

- لقاء كل ثلاث أشهر بين المشرف العام للنادي وأعضاء اللجان الرئيسية وجميع المشرفين بالفروع بالدول العربية وأعضاء لجانهم للاطلاع على خطط العمل لكل فرع وللاطلاع على المستجدات.

- لقاء كل نصف شهري بين أعضاء لجان النادي في نفس الدولة  سواء افتراضي أو حضوري.

- لقاء شهري لجميع الأعضاء المنتسبين للنادي.

- يتم عمل لقاء حضوري موسع، مرة واحدة في السنة لأعضاء النادي من مختلف الدول.

- يتم عمل مؤتمر سنوي بعنوان المؤتمر العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

مجالات عمل النادي:

ينفذ النادي نشاطاته في المجالات التالية:

1. المجال الثقافي

2. المجال الفني

3. المجال الرياضي

4. المجال الترفيهي

 

ويشمل التطوع الأمور التالية:

- توفير الاحتياجات الأساسية ، لتسوق بكل أشكاله - النقل - المرافقة - المجالسة – المحادثة – التدريب – المساعدة.

- الرعاية الصحية ، المشي – تقديم العلاج – التغذية ....

- الرعاية النفسية.

- مساعدة ذوي الإعاقة  بالنشاطات المختلفة ، فنية – ثقافية – رياضية – ترفيهية ، سواءً عبر المنصة أو حضورياً.

- تمكين ذوي الإعاقة ليقوموا بتقديم خدمات تطوعية متنوعة للمجتمع وللأشخاص ذوي الاعاقة.

 

ينظم النادي فعاليات وأنشطة نوعية يتم من خلالها:

- عرض قصص نجاح لتجارب مميزة في مجال عمل النادي.

- استضافة خبراء ومدربين في مجال النادي.

- تنظيم دورات تخصصية تدريبية ترفيهية لأعضاء النادي في المجال الثقافي – المجال الرياضي – المجال الفني – المجال الترفيهي.

- تنظيم مخيمات تدريبية ترفيهية لأعضاء النادي.

- تنظيم مسابقة تنافسية بين الاشخاص ذوي الاعاقة بشتى المجالات الثقافية والرياضية والفنية.

- تقديم خدمات متنوعة للأشخاص ذوي الإعاقة.

- إطلاق مبادرات تطوعية مبتكرة في إطار خدمة ذوي الإعاقة.

- اكتشاف جانب الإبداع لدى ذوي الإعاقة.

- تقديم خدمات تدريبية توعوية للمراكز والمؤسسات المتخصصة في مجال رعاية ذوي الإعاقة.

- تقديم دورات تخصصية لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة.

- عقد مؤتمر سنوي بعنوان المؤتمر العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

طريقة الإعلان عن  النادي:

سيتم الإعلان عن النادي ونشاطاته من خلال اللجنة الإعلامية وبمساعدة اللجان الأخرى في النادي باستخدام مايلي:

- تنظيم حملات إعلانية للتعريف بالنادي في مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

- تنظيم حملات واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها.

- عبر إقامة فعاليات متنوعة ذات بعد دولي.

- من خلال الدورات التوعوية والتثقيفية.

 

الفوائد التي تتحقق للأشخاص ذوي الإعاقة المنتسبين للنادي:

- نادي خاص هو الأول منه في العالم يواكب مجريات العصر بالاهتمام بالتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

- تقديم خدمات متنوعة في المجالات الثقافية الرياضية الفنية الترفيهية للأشخاص ذوي الإعاقة.

- مجتمع واسع للأشخاص ذوي الإعاقة لتفعيل التواصل وتبادل الخبرات فيما بينهم.

- تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة  لتقديم المساعدة للآخرين، ليشعروا بأنهم فاعلين ومفيدين في المجتمع.

- توفير رعايات للأشخاص ذوي الإعاقة في جوانب مختلفة.

- الخدمات التطوعية التي سيستفيد منها ذوي الإعاقة عبر النادي ستوفر عليهم الكثير من النفقات المادية التي ستترتب عليهم في حال طلبهم هذه الخدمات عن طريق مراكز الخدمات المدفوعة.

 

الفوائد التي تتحقق للشركات والمؤسسات الداعمة النادي:

- تقوم الشركات المهتمة بعمل النادي بمختلف أشكالها الخدمية والتجارية وغيرها وفي إطار أدائها للمسؤولية المجتمعية بتقديم خدمات مجانية وخصومات خاصة بأعضاء النادي سواءً كانوا من ذوي الإعاقة المستفيدين من خدمات النادي أو متطوعي النادي بكل شرائحهم ذوي الإعاقة والمتطوعين العاديين.

- مشاركتهم في دعم النادي وأعضائه ستقدم لهم خدمة كبيرة في إطار الترويج لخدماتهم ومنتجاتهم باعتبارهم جهات متميزة في دعم الأشخاص ذوي الإعاقة والمتطوعين لأجلهم.

 

الخطط المستقبلية:

- سهولة الوصول.. حيث سيتم تطوير موقع النادي بما يتناسب مع لغة الإشارة للأشخاص الصم ولغة ابرايل للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية.

- سيتم عمل تطبيقات جوال خاصة بنادي تمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

- عمل فرع للنادي العربي لتمكين ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف الدول العربية، يشمل جميع الخدمات على أرض الواقع.

- ترجمة الموقع لمختلف اللغات الأساسية وتحويله من نادي عربي إلى نادي عالمي له فروع في جميع الدول الأجنبية ويشمل متطوعين من كل أنحاء العالم.

 

متطلبات التسجيل:

- تعبئة استمارة التطوع.

- تحميل صورة عن بطاقته الشخصية ID أو جواز سفره  للتحقق من شخصيته وبياناته.

- تحميل صورة شخصية لعمل بطاقة العضوية.

 

التسجيل فى عضوية النادى:

للتسجيل فى النادى العربى لتمكين ورعاية الاشخاص ذوى الإعاقة

من فضلك اضغط هنا

 

google-playkhamsatmostaqltradent