بروتوكول التعامل مع الأشخاص من ذوى الإعاقة السمعية بقلم الدكتور : أحمد آدم

 
بروتوكول التعامل مع الأشخاص من ذوى الإعاقة السمعية بقلم الدكتور : أحمد آدم

بقلم الدكتور : أحمد آدم
رئيس الاتحاد المصرى لرياضات اللاعبين ذوى الشلل الدماغى
مستشار التربية الخاصة الأسبق بوزارة التربية والتعليم

 

 الإعاقة السمعية :

مصطلح ذوى الإعاقة السمعية يغطى مدى واسع من درجات فقدان السمع فالتلاميذ ذو الإعاقة السمعية  إما صم   Deafnessليست لديهم القدرة على السمع أو فهم لغة الحديث أو يعانون من الضعف النسبي لحاسة السمع Hard of hearing   ومن ثم يتطلبون بعض التكيفات  الخاصة حتى تمكنهم من استخدام حاسة السمع في فهم لغة الحديث وذلك من خلال الأجهزة المساعدة على السمع.

ويشير مصطلح الأصم Deaf هو الشخص الذي يعاني فقداً سمعيا ً أكثر من (70) ديسيبل بدرجة لا تسمح له بالاستجابة الطبيعي للأغراض التعليمية  والاجتماعية في البيئة السمعية إلا باستخدام طرق التواصل مثل التهجي الأصبعي ، ولغة الإشارة وقراءة الشفاه ، والتواصل الكلي . 

أو هو الشخص ذلك  الذي لا يستطيع استخدام حاسة السمع بش كلى وظيفي عندما يستعملها بمفردها أو بسماعة أو حتى بدون استخدام سماعة في الحياة اليومية.

أما الطفل ضعيف السمع هو الذي فقد جزءاً من قدرته على السمع بعد أن تكونت لديه مهارة الكلام والقدرة على فهم اللغة ،وأحتفظ بقدرته على الكلام ويحتاج إلى وسائل معينة.

 

تصنيفات الاعاقة السمعية :

- فئة الإعاقة السمعية البسيطة Mild Hearing Impaired وتتراوح قيمة الخسارة السمعية لدى هذه الفئة ما بين 20-40 وحدة ديسيبل .

- فئة الإعاقة السمعية المتوسطة Moderately Hearing Impaired وتتراوح قيمة الخسارة السمعية لدى هذه الفئة ما بين 40-70 وحدة ديسيبل .

- فئة الإعاقة السمعية الشديدة Hearing Impaired severely وتتراوح قيمة الخسارة السمعية لدى هذه الفئة ما بين 70-90 وحدة ديسيبل .

- فئة الإعاقة السمعية الحادة Hearing Impaired profoundly  وتزيد قيمة الخسارة السمعية لدى هذه الفئة عن 92 وحدة ديسبل .

 

المؤشرات والمظاهر السلوكية  الدالة على وجود إعاقة سمعية :

- ادارة الراس نحو مصدر الصوت عند الاصغاء للكلام.

- ظهور افرازات صديدية من الأذن أو إحمرار في الصيوان.

- التشتت والارتباك عند حدوث أصوات جانبية.

- الميل للحديث بصوت مرتفع.

- استخدام الإشارات في المواقف التي يكون فيها الكلام أكثر فاعلية.

- الصعوبة الواضحة في فهم التعليمات وطلب إعادتها.

- عيوب في نطق الأصوات وخاصة حذف الأصوات الساكنة من الكلام .

- الالتزام بنبرة واحدة عند الحديث أو لحذف بعض الحروف .

- الحرص على الإقتراب من مصادر الصوت ورفع صوت التلفاز والمذياع بشكل مزعج للاخرين.

- عدم الانتباه والإستجابة للمتكلم عندما يتكلم بصوت طبيعي.

- الشكوى من الأم في الأذن أو صعوبة في السمع ورنين مستمر في الأذن.

- ضعف في التحصيل بشكل عام وخصوصاً في الإختبارات الشفوية.

- عدم المشاركة في الأنشطة والنشاطات وخصوصاً تلك التي تركز على استخدام  حاسة السمع واللغة الشفهية.

 

الحواجز والمعوقات التي يقابلها الاشخاص ذوي الاعاقة السمعية في المجتمع :

- صعوبة في التفاعل الاجتماعي والشعور بالتهميش بسبب صعوبة التواصل اثناء المحادثات الرسمية والاجتماعية.

- عدم توافر وسائل الإتاحة مثل مترجمي لغة الاشارة والعلامات الإرشادية الحسية في المصالح الحكومية.

- اختلاف لغة الإشارة من بلد لاخر مما يزيد من صعوبة التواصل مع ذوي الإعاقة السمعية.

- صعوبة متابعة الإعلانات العامة أو الرسائل التحذيرية عبر الميكرفون مما يعرض حياتهم للخطر

- صعوبة قراء الشفاه عندما يتحدث الشخص بسرعة أو ببطء أكثر من اللازم أو عندما يكون هناك مصدر ضوء قوي خلف المتحدث أو إذا تم الحديث في غرفة مضاءة بشكل خافت أو مكان مظلم صاخب.

- قلة الحصيلة اللغوية ومشاكل في القراءة والكتابة تؤثر على المستوى التعليمي إذا كانت الإعاقة ولادية.

- لا يتلق الطفل الأصم أي رد فعل سمعي من الاخرين عندما يصدر أي صوت من الأصوات .

- لا يتلق الطفل الأصم أي تعزيز لفظي من الاخرين عندما يصدر أي صوت من الأصوات.

- لا يتمكن الطفل الأصم من سماع النماذج الكلامية من قبل الكبار كي يقلدها .

- انخفاض الدافعية للتعلم لديهم نتيجة ظروفهم النفسية الناتجة عن الإعاقة.

- عدم ملائمة المناهج الدراسية لهم حيث أنها مصممه بالأصل للأفراد السامعين.

- عدم ملائمة أساليب التدريس لحاجاتهم فهم بحاجة لأساليب تدريس فعالة تناسب ظروفهم.

- نقص القدرة على ادراك الرموز والمعاني الكلية مثل خانات الأعداد والنسب المئوية لأنها ليس لها مكان في حياته الحسية والذهنية.

- اقتصار خبرته على المحسوسات الجزئية المرتبطة ببعض حواسه السليمة وبحياته العملية اليومية الصامته.

- معيشته في عالم من السكون تجعله لا يتصور وجود عالم تكون الأصوات عناصر هامه في تكوينه وضرورية للتعامل معه.

- خوفه من الاخرين لانه لا يفهمهم ولا يفهمونه وعدم قدرته على التجاوب معهم والاشتراك الايجابي في نشاطهم.

 

بروتوكول التعامل والتغلب على المعوقات للاشخاص ذوي الاعاقة السمعية:

أولا ارشادات لولي الامر للتعامل مع الطفل ذي الإعاقة السمعيه في البيت :

1- تقبل الحقيقة كون طفلك أصم فهي مسالة قضاء وقدر.

2- ابذل الجهد في العناية التامة واظهار اهتمام خاص بالطفل.

3- امنح الطفل المزيد من الحنان وعلى الأم احتضان الطفل فهذا الاسلوب الذي يفهمه من سن مبكره.

4- الاتصال بطبيب الأنف والأذن والحنجرة لمعرفة مدى امكانية العلاج.

5- يعتبر اللعب ضرورة تربوية تتم بواسطته عملية صقل مواهب الطفل وتزويده بالخبرات .

6- شجع  اخواته واخوانه على اللعب معه واسمح له بالاختلاط مع الأطفال السامعين.

7- يجب اصطحاب الطفل عند زيارة الأقارب والأهل والاصدقاء.

8- مشاركة الأم في أعمال المنزل والتحدث إليه ووصف كل ما تقوم به عن طريق الكلام.

9- يجب تشجيعه على أي مجهود كلامي يقوم به مع عدم تصحيح الأخطاء دفعه واحدة وإنما يكفي أن يقوم باعادة ما يقوله بطريقة سليمه لغوياً وبسيطة التركيب.

10- يستحسن تعليق صور ملونه بالقرب من سريره كصور أفراد العائلة وأصدقاءه وصور من الشارع الذي يسكن فيه وتكتب تحتها كلمات أو جمل بسيطة قصيرة.

 ثانياً ارشادات لتعامل معلمي رياض الاطفال مع الطفل ذي الإعاقة السمعية بمرحلة ماقبل المدرسة:

1- التحدث بصفه مستمر للطفل المعاق سمعياً مع النظر في وجه بصفه مستمرة حيث يسهم ذلك في تعليم الطفل المعاق سمعياً الكثير من المهارات مثل ادراك الطفل لاسمه وتعرفه عليه .

2- تعليمه القفز والوقوف والمشي مع تمثيل بشكل عملي ولفظي لمصطلح : قف – امشي – اجلس ؛حيث يسهم ذلك في وضع حجر الأساس لبناء لغة الطفل كما يسهم في وضع الطفل على بداية الطريق لتعلم قراءة الشفاه.

3- مساعدة الطفل على الإستفادة باقصى ما يمكن من القدر المتبقي لديه من حاسة السمع من خلال استخدامه للوسائل السمعية المعينه ومكبرات الأصوات.

4- تنمية معرفته بمفاهيم الأعداد.

5- تنمية ميوله واستعداداته لقراءة بعض الكلمات والتعبيرات بحيث تنمي مهارات القراءة لديه.

6- تمكين الطفل من التعرف على اسمه مكتوباً مع تدريبه على محاولة كتابة اسمه.

7- تعويد الطفل على الجلوس والانصات مع الاستعانة بالمعين السمعي.

8- تزويد الطفل بخبرات التعامل مع الاخرين مثل المشاركة وانتظار دوره في اللعب أي تزويده بخبرات التطبيع الاجتماعي.

9- تنمية مهارات التناسق الحركي البصري ؛ فتناسق اليد مع العين يعتبر مهماً في كثير من مجالات الحياة كمهارات الحياة اليومية.

 ثالثا ارشادات عامه للتعامل مع الطفل ذي الاعاقة السمعية:

1- التأكد من أن الطفل ذي الإعاقة السمعية ينظر إلى وجه المتكلم ويستمع إليه جيداً والتحدث معه عن قرب.

2- التكلم أمامه بطريقة واضحة ومفهومه وليس بصوت مرتفع.

3- تخصيص ساعة يومياً على الاقل للعب مع الطفل ذي الإعاقة السمعية والتحدث معه عن أي شيء يحبه ويهتم به وبدون مقاطعته من احد.

4- مساعدة الطفل ذي الإعاقة السمعية على تطوير لغته وعدم اجباره على الكلام.

5- قراءة الكتب التي يحبها الطفل ذي الإعاقة السمعية والتي تكون مليئة بالصور المفيدة.

6- محاولات دائمة لتعليم الطفل ذي الإعاقة السمعية كلمات جديدة وفي مواقف طبيعية.

7- استغلال البقايا السمعية لديه مهما كانت قليلة.

8- استخدام الحديث وجها لوجه قدر الامكان.

9- شجع الطفل الأصم على القيام بالأنشطة المستقبلية وعلمه المهارات الاجتماعية.

10- عدم وجود مؤثرات صوتية عند التحدث مع الطفل المعاق سمعياً.

 

برتوكول التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية:

- تحدث بسرعه طبيعيه عندما توجه حديثك الى شخص أصم حتى يستطيع فهمك من خلال قراءة الشفاه ولا تتحدث ببطء أكثر من اللازم مما يؤدي إلى سوء الفهم.

- تجنب الحديث مع الشخص الأصم في مكان يكون الضوء فيه خافت أو مظلم مع وجود ضوضاء لأن غياب الضوء يجعل من الصعب على الشخص ذي الإعاقة السمعية التفاعل مع الاخرين؛ لأنه يعتمد كثيرا في الفهم على الايماءات البصرية ، مثل قراءة الشفاه أو لغة الإشارة أو حركات الجسم لذا يعتبر الظلام والاضائة الشديدة تحديداً امام التواصل الواضح .

- مستخدمي لغة الاشارة من ذوي الاعاقة السمعية لا يعتبرون انفسهم من ذوي الإعاقة بل أقلية لغوية فلابد من مراعاة ذلك.

- الاهتمام بتعليم لغة الإشارة حتى يسهل التواصل مع الاشخاص ذوي الإعاقة السمعية في المصالح الحكومية أو المنشأت الخاصة.

- لا تقف أمام نافذة تعطي وهجاً شديداً خلفك حتى لا تشتت انتباهه وتمنعه من قراءة الشفاه  ومتابعة الايماءات وهو ما يساعد في فهم ما يقال.

- تذكر أن ليس كل الأشخاص الذين يعانون من إعاقة سمعية يجيدون القراءة والكتابة عندما تريد التواصل معهم من خلال الكلمات المكتوبة.

- التربيت برفق على كتف أو ذراع الشخص ذي الإعاقة السمعية وبصورة مهذبة لجذب انتباهه.

- عند التحدث مع ذي الإعاقة السمعية لا تدع شيء يحجب وجهك وفمك عن الشخص ذي الإعاقة السمعية حتى لا تشتت انتباهه وتمنعه من قراءة الشفاه  ومتابعة الايماءات وهو ما يساعد في فهم ما يقال.

- اذا كانت الكلمة أو العبارة غير مفهومه ، فأعد صياغتها باستخدام كلمات مختلفة لها نفس المعني.

- ضعاف السمع بعضهم لا يجيدون لغة الاشارة ولكنهم قد يستخدمون قراءة الشفاه أو يستخدمون المعينات السمعية لذا يجب تحديد طريقة التواصل المناسبه معهم.

- احرص على تواجد مترجم للغة الاشارة إذا كنت سوف تعقد اجتماعاً مع شخص من ذوي الاعاقة السمعية.

- من المفيد تقديم أي مادة مكتوبة الى المترجم قبل الاجتماع حتى يمكن له التعرف على تفاصيل الاجتماع.

- لابد أن يكون مكان المترجم أمام الشخص ذي الإعاقة السمعية وبجانب المتحدث حتى يراكما في ذات الوقت والمترجم والشخص ذي الإعاقة السمعية قادرين على تحديد أفضل وضع للتواصل الفعال.

- استخدم جمل قصيرة عند التحدث مع الأصم مع التحدث معه بالكلام مع الكتابة والرسم الاشارة.

- ضرورة اقتران الأفلام التي تعرض على الأصم بلغة الاشارة لتوصيل المعلومة المطلوب اكسابها للأصم.

- استخدم نظام الفيديو كول عند اجراء اتصال تليفوني بالشخص الأصم.

- ابتعد عن حمل الأشياء بالقرب من فمك أو التلويح بيدك أمام وجهك عند التحدث مع الشخص ذي الإعاقة السمعية حتى لا تشتت انتباهه وتمنعه من قراءة الشفاه  ومتابعة الايماءات وهو ما يساعد في فهم ما يقال.

- لابد من تقليل ضوضاء الخلفية إلى الحد الادنى واستخدام جمل قصيرة وعبارات انتقالية بين الموضوعات مثل لنتحدث عن أسباب الإعاقة الان.

- خطط لفترات راحة متكررة لأن ترجمة لغة الاشارة تتطلب جهداً بدنياً وعقلياً.

المراجع :

- مصطفى القمش (2000) الاعاقة السمعية واضطرابات النطق والكلام .الطبعة الاولى .دار الفكر للنشر والتوزيع . عمان.

- عبدالرحيم عبدالمجيد (1996) تنمية الاطفال المعاقين .الطبعة الاولى . دار غريب للطباعه والنشر و التوزيع . القاهرة.

- فاروق الروسان (1994 ) رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة. الطبعة الاولى .منشورات جامعة القدس المفتوحه. عمان . الاردن

- احمد آدم . التربية ومشكلات المجتمع . مركز الكتاب الحديث . القاهرة : 2020

 

الكلمات الدلالية:

أسباب ضعف السمع في أذن واحدة     الإعاقة السمعية PDF     أفضل دواء لعلاج ضعف السمع     بحث عن الإعاقة السمعية     بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf     تصنيفات الإعاقة السمعية     تعريف الصم والبكم     تعريف الصمم     تعريف الصمم pdf     تعريف ضعاف السمع     خصائص الإعاقة السمعية PDF    شفيت من ضعف السمع     طرق تأهيل الإعاقة السمعية     علاج الإعاقة السمعية pdf     الفرق بين الصم وضعاف السمع     مقدمة عن الإعاقة السمعية      لغة الإشارة


google-playkhamsatmostaqltradent