مقياس الذكاء ..القاضي أم الجلاد ؟!

 

مقياس الذكاء القاضى أم الجلاد

تحقيق: إيمان جمال

اليوم موعدنا مع قضية شائكة، وهى من القضايا التى تؤرق العديد من الأباء والأمهات سواء من كان لديهم أطفال عاددين أم من ذوى الحالات الخاصة، لاسيما أثناء التقديم لدخول المدرسة لأول مرة وخاصة بنظام الدمج التعليمى .

وسوف نستعرض فى هذا التقرير العديد من الاسئله التي تدور في أذهاننا والتى طرحناها على مجموعة من الخبراء والمختصين فى مجال التربية الخاصة.

 

كيف يتأكد ولي الأمر من صحة درجة اختبار الذكاء؟ وهل هذه الدرجة هي المثالية لحالة الطفل؟ من الذي يمكنه اجراء اختبار الذكاء ليطمئن ولي الامر للتطبيق؟

 

الاستاذة ماري مكرم رئيس قسم التوعية والتدريب بمركز سيتي كاريتاس مصر

استقلالية الطفل هى الأهم والمدرسة ليست شرط ؟!

بداية قالت الاستاذة ماري مكرم رئيس قسم التوعية والتدريب بمركز سيتي كاريتاس مصر : اختبار الذكاء عمره ماكان ظالم لأنه اختبار تم تطبيقه وتقنينه علي عينه كبيرة من الأطفال

ولكن قد يستخدمه البعض - من الغير مختصين او المتخصصين-  بشكل مختلف مما يجعل في بعض الاحيان الدرجات غير منصفه.

 وفي ذلك الوقت ممكن لولي أن يطبق الاختبار في أكثر من جهه وأكثر من مرة للتأكد من صحة الإختبار. وبسؤالها عن الأطفال التي لم تستطع الحصول علي درجات تأهيلية للالتحاق بالمدارس

قالت:  في مؤسسات كثير بتساعد الأطفال علي التعلم. وفي النهاية كلنا سواء بالتعليم المدرسي أو التعلم في المراكز والجمعيات والمؤسسات

عندنا هدف واحد للأطفال وهو الإستقلالية والاعتماد علي الذات ومش شرط أبداً علشان يوصل للهدف ده يكون ملتحق بمدرسة .

 

الدكتور أيمن الطنطاوي المدير التنفيذي لجمعية كيان للأشخاص ذوي الإعاقة
الدكتور أيمن الطنطاوي المدير التنفيذي لجمعية كيان للأشخاص ذوي الإعاقة

اصدار رخصة لأخصائييى مقاييس الذكاء تجدد باستمرار

وأضاف الدكتور أيمن الطنطاوي المدير التنفيذي لجمعية كيان للأشخاص ذوي الإعاقة : دائما لدي شكوك حول جدوى أدوات التقييم بسبب معرفتي بأخطاء شائعة يقع فيها الأخصائيين أثناء التقييم،

أنا على علم بعدم كفاءة الكثير من الأخصائيين الذين يطبقون الاختبارات والطرق الخاطئة في استخدام أدوات التقييم ، إما بسبب ضعف التدريب والممارسة أو ضعف التطوير والتعلم المستمر وتحديث المعلومات.

في حين أن الكثيرين يختذلون الطفل وقدراته في مجرد رقم - نتيجة الاختبار- ويكتفون بتحديد قدراته المعرفية دون الاهتمام بباقي الذكاءات والقدرات.

 وأحياناً أسمع ذكرهم للرقم وكأنه نسبة وهذا خطأ زي مثلاً يقولوا الولد جاب في الاختبار 70 % وليس درجة 70 .ناهيك عن عدم قدرتهم تطبيق الإختبار على مختلف أنواع الإعاقات وخصوصاً ذوي الإعاقات المتعددة أو فاقدي النطق.

ويأتي هنا السؤال بكيف يمكن رفع كفاءة الأخصائيين وتحسين قدراتهم وذلك عن طريق وضع ضوابط على الأداء وإعطاء رخصة يتم تجديدها للعاملين،

 توحيد المقاييس وتوفيرها في المؤسسات وتغيير المفاهيم الخاطئة زي إن الرقم ده فقط بيحدد مسيرة حياة الطفل ومستقبله ..

 

الأستاذ حسام الجمل أخصائي نفسي اكلينيكي وماجيستير صحة نفسية
الأستاذ حسام الجمل أخصائي نفسي اكلينيكي وماجيستير صحة نفسية

الأولوية للجلسات قبل تطبيق المقياس

ولقد كان رد الأستاذ حسام الجمل أخصائي نفسي اكلينيكي وماجيستير صحة نفسية قال : مقاييس الذكاء ليست منصفه 100% لكنها مهمة جداً ونستخدمها في معرفه المنحني للتعرف على ما إذا كان الطفل داخل الفئات العادية أو الفئات الخاصه.

 فأنها تعطي مؤشرات شبهه حقيقيه ومهمة جداً ، ولكن ظلم اختبار الذكاء يقع علي الحالات الخاصه ومنهم الاضطرابات النمائية وفرط الحركة.

 ولذلك يجب على من يطبق تلك الاختبارات أن يكون أخصائي مدرب ومتخصص؛ لانه من الممكن أن يكون الطفل خجولاً أو لديه تأخر لغوي فلابد من تأخير اختبار الذكاء لضمان درجة منصفة وحقيقية له بتدريبه واعطائة الجلسات أولاً ..

 

الأستاذة كاميليا عمران أخصائي نفسي ومدرب وباحثة ماجستير
الأستاذة كاميليا عمران أخصائي نفسي ومدرب وباحثة ماجستير 

نسبة الذكاء ليست كل شىء

كما أوضحت الأستاذة كاميليا عمران أخصائي نفسي ومدرب وباحثة ماجستير : مفيش أم هتعترف أن ابنها درجاته قليله لو طلعت كدة يعني ، بس اللي أقدر اقوله أن المقياس مفهوش حاجه غلط الغلط بيكون لو الطفل لم يتم تعميم أهدافه

فبالتالي لما يتوجه له الأسئلة مش هيعرف يجاوب، مدة التقييم بتكون على حسب استجابة الطفل وبتترواح من ساعه وبتزيد مع العمر،

والأنشطة كمان والجزء اللفظي لا يؤثر علي الجزء الغير لفظي في الاختبار بدليل  أن فيه اطفال مش بتتكلم زي الصم وبيتعمل لهم غير اللفظي ويحصلوا ع نسبه ذكاء عالية وأضافت،

في مصر يعتبروا أن نسبه الذكاء هي دي اللي من خلالها بيتم دخول الطفل الدمج أو المدرسة وهذا فى التربية والتعليم لكن في التربية الخاصة بنبص على مهارات الطفل وقدراته ، نسبة الذكاء حاجه من ضمن الحاجات مش اكتر.

 

الأستاذ محمد الجندي أخصائي أمراض تخاطب وتأهيل
 الأستاذ محمد الجندي أخصائي أمراض تخاطب وتأهيل 

مقياس السلوك التكيفى مهم جداً مع مقياس الذكاء

وكان رأي الأستاذ محمد الجندي أخصائي أمراض تخاطب وتأهيل أن :  اختبارات الذكاء ليست مطلقه الحكم لأن بها بعض القصور؛ لأنه مرتبط بالعوامل الثقافية والمعرفية التي من الممكن أن الطفل لم يتطرق لها من قبل

أو ليس لديه الخبرة عن معلومات وطرق تأديه المهارة بطريقه معينه مع أنه لايعاني أي مشاكل من أي نوع ، ولتحقيق المصداقيه احياناً يطبق مع اختبارات الذكاء اختبار السلوك التكييفي لقيامه بتكيف البيئه من حول الطفل

 فكل طفل يختلف عن الاخر وله حاله مختلفه لذلك لا يجب تعميم الاختبار علي جميع الحالات الخاصة.

 

اختلفت درجة ذكاء ابنى من مكان لاخر

وتقول احدى الأمهات ( ا. ج ) أنا لا استطيع تطبيق اختبار منصف لابني الذي يعاني من فرط الحركة فتوجهت للعديد من المراكز وقمت بالعديد من اختبارات الذكاء

واختلفت كل نتيجه بنسبه شبه كليه عن الاخري ولم أستطع الاخذ بدرجه محددة لطفلي؛ وذلك نتيجه لحالته التي يصعب علي الاخصائى القيام بالاختبار منها مما يشرح صعوبه تطبيق الاختبار علي أطفال فرط الحركة وتشتت الانتباه.

 

الدكتور وليد نادى مدير الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة
الدكتور وليد نادى مدير الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة

 

لا يمكن تطبيق اختبار الذكاء بسؤال الأم فقط ؟!

كما قال الدكتور وليد نادى مدير الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة : لقد أصبح التقرير الخاص بتطبيق اختبار الذكاء من أهم المستندات للتقديم فى نظام الدمج التعليمى بالمدارس فى مصر، والذى أقرته وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى فى ضوء القرار 252 لسنة 2017.

الكثير من أولياء الأمور يعانون من مشاكل اختبار الذكاء، كما تقف أمامهم العديد من العوائق  وخاصة وأن الوزارة تشترط تطبيق الاختبار باحدى الجهات الحكومية

 سواء كان التأمين الصحى أو المستشفيات الحكومية أو مستشفيات الجيش أو الشرطة مع وجود قوائم انتظار طويلة بهذه الاماكن.

مما قد يشوب عملية التطبيق من ناحية الدقة، هناك ايضاً بعض الأطفال قد تتعرض للظلم نتيجة ضعف التواصل اللفظى لديهم مثل أطفال اضطراب طيف التوحد.

كما ناشد الدكتور وليد الجهات المعنية فى مصر باعادة النظر فى كيفية تطبيق مقياس الذكاء فى التأمين الصحى والمستشفيات الحكومية والتى ينقصها الدقة فى الغالب ، كما شّدد على ضرورة عدم قيام الاخصائى النفسى بتطبيق اختبار الذكاء من خلال سؤال الأم فقط بديلاً عن الطفل !

وفي النهاية نطالب كل اخصائي أن يلتزم معايير التطبيق السليمة وألا يطبق مقياس الذكاء إلا المختص والدارس والمدرب؛ نظراً لأن ذلك الاختبار يقرر مصير أبنائنا مستقبلا فى كثير من الأحيان.

 

الكلمات الدلالية:

اختبار مقياس الذكاء     مقياس الذكاء للأطفال     مقياس الذكاء ستانفورد بينيه     مقياس الذكاء للاطفال pdf     اختبار معدل الذكاء       مقياس الذكاء Wechsler للبالغين PDF     اختبار الذكاء البسيط     التأمين الصحى    المستشفيات الحكومية      الدمج     المستندات المطلوبة    المنحى الاعتدالى


google-playkhamsatmostaqltradent