فوائد التقييم النفسي للأطفال بقلم : هانى سيد أحمد

 

فوائد التقييم النفسي للأطفال  بقلم : هانى سيد أحمد

فوائد التقييم النفسي للأطفال
بقلم : هانى سيد أحمد
أخصائى نفسى اكلينكى

 

إذا اقترح شخص ما أن طفلك قد يستفيد من التقييم النفسي، فقد تشعر بالارتباك حيال الحاجة إلى إجراء التقييم النفسي لطفلك؛  وتراودك التساؤلات عما يحدث خلال المقابلة  أو التقييم  مع الأخصائي النفسي.

ربما يتم إحالة الأطفال لإجراء تقييم نفسي لأسباب متعددة؛ ومن بينها قد يكون الطفل مكتئب أو قلق، أو ربما لديه مشاكل في السلوك أو الانتباه في المنزل أو في المدرسة أو كلاهما، أو ربما يتعرض للتنمر والبلطجة أو ربما لديه اضطراب في التعلم.

في كثير من الأحيان عندما يقابل الطفل تحديات في المدرسة أو يبدو أنه يسير في تطوره النمائي بشكل اقل من زملائه، وفي تلك الأمور أو غيرها سيقترح المعلم أو المرشد بأن يخضع الطفل لتقييم نفسي.

ستكشف نتائج هذا النوع من التقييم عن المجالات التي يعمل فيها الطفل بشكل جيد وتلك التي قد يحتاج إلى معالجتها على سبيل المثال: صعوبة تعلم غير مشخصة.

 

من يقوم بالتقييم النفسي؟

يتم التقييم من قبل أخصائي نفسي أطفال مدرب تدريباً خاصاً في التقييم النفسي للطفل؛ ويكون خبيراً فيما يقوم به.

يقوم الأخصائي النفسي بتقييم نقاط القوة والضعف لدى الطفل، ثم العمل مع أولياء الأمور والمدرسين لصياغة نهج لمساعدة الطفل على التقدم.

 

ماذا يحدث خلال الاختبار النفسي للطفل؟

هذه التقييمات لا تسبب الخوف أو الرهبة بتفس الطريقة التي يحدث او يكون بها الاختبار "الفعلي". لذا من الأفضل أن يكون الطفل مستريحًا أثناء التقييم.

فالتقييم ليس اختباراً بمفهوم اختبارات المدرسة التي يؤديها الطفل ويحصل على نتيجة ما بأنه ناجحًا أو فاشلاً فالاختبار النفسي ليس اختبار اجتياز و رسوب اونجاح وفشل.

 

أثناء التقييم النفسي، سيقوم الأخصائي النفسي للطفل بما يلي:

- إجراء مقابلة مع الطفل وأهله لمعرفة المزيد عن مهاراته العاطفية والسلوكية، بالإضافة إلى الوظائف النفسية- العصبية  مثل المعالجة البصرية المكانية.

في بعض الحالات، قد يتحدثون أيضًا إلى معلمي الطفل أو غيرهم ممن يعرفون الطفل جيدًا.

- سوف نلاحظ الطفل خلال التقييم. بناءً على سبب الاختبار، قد يقوم الأخصائي النفسي للطفل أيضًا بزيارة الطفل في المنزل أو في المدرسة لمواصلة تقييم تفاعلاته مع الآخرين.

- سوف يكمل الطفل  اختبار معياري مقنن. لقد تم إجراء هذه الاختبارات مع عينات كبيرة من الأشخاص مما يسمح للأخصائي النفسي للأطفال بمقارنة نتائج طفلك بنتائج الآخرين من نفس الفئة العمرية من أجل تقييم مجموعة من القدرات.

يريد الأخصائي النفسي التعرف على  الأداء الحالي للطفل ووظائفه  في مجالات متعددة منها على سبيل المثال السلوك أو الحركة وفي مواد مثل القراءة والكتابة والرياضيات.

- قد يقوم بتقييم السجلات الطبية أو السجلات المدرسية أو مقابلة أو إجراء اختبار تقديري مع آباء الطفل أو المعلمين لمعرفة المزيد عن الطفل.

الاختبار النفسي ليس تقييمًا سريعًا. غالبًا ما يستغرق التقييم عدة ساعات ومن المحتمل أن يشمل أكثر من جلسة واحدة للتأكد من أن الأخصائي النفسي لديه كل التفاصيل المتعلقة بالطفل.

 من خلال تجميع كل هذه المعلومات، يتعرف الأخصائي النفسي على المجال الذي يحتاج فيه الطفل إلى المساعدة - مجالات ومناطق ونقاط الاحتياج - مما يمكنه من وضع استراتيجيات لمساعدة الطفل على الوصول إلى إمكاناته الكاملة.

 

ماذا يحدث عندما نحصل على نتائج التقييم النفسي؟

عند اكتمال الاختبار والتقييم، سيقوم الأخصائي النفسي للطفل بمناقشة ومتابعة النتائج مع والدي الطفل. ضع في اعتبارك أن النتائج لا تكشف 100٪ من إمكانات الطفل أو قدراته أو مهاراته.

بدلاً من ذلك، يتم استخدام التقييم كوسيلة للتعرف على الوظائف الحالية للطفل  "مستوى الأداء  الوظيفي الحالي للطفل"، في بيئتهم المدرسية والمنزلية، وكيفية تعلمهم، ونقاط القوة والضعف لديهم.

سيناقش الأخصائي النفسي المجالات التي يعمل فيها الطفل بشكل جيد ويقدم اقتراحات لمساعدته على التحسن في المجالات التي تحتاج إلى معالجة.

إذا تم تشخيص إصابة الطفل بصعوبات التعلم أو بمشكلة سلوكية أو عاطفية، فستقدم توصيات بشأن طرق مساعدة الطفل على معالجة هذا القلق أو المشكلة المحددة.

من خلال تقييم وفهم الحالات التي يواجهها الطفل، يمكن للأخصائي  النفسي تقديم استراتيجيات إيجابية للتكيف، والحد من ضغوط الطفل وإثراء كفاءته ورفاهيته.

 

الكلمات الدلالية:

التقييم النفسى   الأخصائى النفسى    الاختبارات والمقاييس      مشكلات الاطفال النفسية    المدرسة

علم النفس الاكلينكى    اختبار بينيه للذكاء   التاريخ المرضى   المشكلات السلوكية      النفسية 

google-playkhamsatmostaqltradent