العلاج بالفن وتعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال بقلم : حسناء رمضان

  

العلاج بالفن وتعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفا حسناء رمضان

العلاج بالفن وتعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال

حسناء رمضان عبدالسلام

باحثة ماجستير قسم الصحة النفسية جامعة طنطا

أخصائية علاج بالفن

فنانة تشكيلية ومدير أكاديمية لحن الألوان

 

يحتاج كل إنسان أن يشعر بالراحة والسعادة فى الحياة لذلك لابد من الإعتناء بالصحة النفسية التى تؤثر سواء بالإيجاب أو السلب على الصحة الجسدية .

فالشخصية السوية التى تتمتع بالصحة النفسية من سماتها الأساسية التمتع بالثقة بالنفس أى أنها تنظر إلى نفسها نظرة إيجابية وتكرم ذاتها وتطورها فالثقة بالنفس أمر هام وضرورى لكل من يسعى للنجاح والسواء .

أما الشخص الذى يفتقر للتكيف والتوافق مع ذاته وينقصه الثقة بالنفس يكون أكثر عرضة للإضطرابات النفسية وعاجز عن مواجهة ضغوط الحياة  فهو يحتاج أن ينمى مهاراته وإمكانياته ويحتاج للتوجيه والإرشاد.

يعد الفن أحد الأساليب المهمة فى عملية الإرشاد والتوجيه حيث يعتبر الخيط الأساسي للتواصل مع الأشخاص ومعرفة مكنوناتهم وما يخفون فى داخلهم من غير البوح بها .

ويصلح هذا النوع من الارشاد مع الأطفال والمراهقين وذوى الإضطرابات السلوكية وحالات الذهان .

هذا النوع من الإرشاد يساعد الأفراد على التخلص من الكبت والحزن وتحسين الحالة المزاجية .

كما يساعد الأطفال ذوى الإحتياجات الخاصة على تنمية المهارات الإجتماعية لديهم .

فقدرة الانسان على التعبير عن الأفكار والمشاعر من خلال الصور والرسوم أفضل من الكلمات والعبارات حيث أن الأطفال لاتمكنهم اللغة من إقامة حوار يعكس مشكلاتهم والتعبير عن مشاعرهم ولا يتطلب ذلك مهارات فنية لدى الفرد .

 

مقومات الثقة بالنفس 

المقومات الجسمية :

 تمتع الفرد بطاقة حيوية

قوة البنية والأركان

خلو الفرد من الامراض التي تعيق قيامه بأداء العمل

المقومات العقلية :  

الاتزان الانفعالي

النظرة الواقعية الى الذات

الخلو من المخاوف المرضية

المقومات الاجتماعية :

 تكيف الفرد مع المجتمع

الكيان الاجتماعي للفرد يحدد كيانه النفسي

المقومات الاقتصادية :

 يوجد علاقة وثيقة بين دخل الفرد وثقته بنفسه

الاحساس بالحرمان وعدم تلبية الرغبات يجعل الفرد يشعر بعدم الراحة .

 

أساليب زيادة الثقة بالنفس 

1- التوكل على الله تعالى في كل الأمور

2- مواجهة المشاكل والعيوب وتقويمها وإيجاد الحلول المناسبة بحيث لا بد من إتباع الخطوات الإيجايبة لمواجهة النفس .

3- العمل على تدريب الذات نحو النجاح بحيث يتـم وضع هدف والسعي للوصول إليه وتطويرالذات والرفع والعلو من شأنها

4- تقبل الذات كماهى والإفتخار بالذات كيف ما كانت من أهم درجات الثقة بالنفس.

5- القدرة على تحمل المسؤولية .

6- عدم النظر للأمور نظرة سوداوية والتخلص من الأفكار والتصرفات السلبية .

 

أسباب ضعف الثقة بالنفس لدى الاطفال  تتعدد ومنها :

1- تغيير معاملة الأهل للطفل في سنواته الأولى وإحسساسه بالخوف

2- قد يكوف الطفل صاحب عاهة ولديه إعاقة تجعله عاجز عن أداء نشاطاته مما يجعله يفقد ثقته بنفسه

 3- كما أن الضعف العقلي والقصور لدى الطفل قد يكوف أحد  أسباب ضعف الثقة لديه .

4- مقارنة الوالدان لأبنائهم ببعضهم البعض بقصد التشجيع والحماس بينهم وعدم مراعاة الفروق الفردية مما يعود ذلك بشكل عكسي ويصبح أحد الأطفال فاقدا للثقة بنفسه.

  5-تدخل الأباء فى كل شىء خاص بالطفل وعدم إتاحة الفرصة للنقاش أو طرح الأفكار مما يجعله طفل إتكالى فاقد لثقته فى نفسه .

 

أساليب علاج مشكلة ضعف الثقة بالنفس عند الاطفال :

1-الإنتقال التدريجى فى أسلوب معاملة  الطفل من سنوات العمر الأولى إلى ما بعدها .

2- إعطاء الطفل الفرصة لممارسة الهوايات والأنشطة المختلفة فى جو يسوده الحب والحرية والإستقرار.

3-تجنب السخرية من الطفل أمام الغير أو إن كان ذو إعاقة تجنب السخرية منه ومعاملته على أنه سوى تماما .

4- إن كان الطفل متأخر دراسيا يجب التعرف على أسباب المشكلة وطرح الحلول المناسبة .

5- الإبتعاد عن أسلوب الزجر والتوبيج وإتباع أسلوب التوجيه والإرشاد .

 

أهمية الفن وممارسة الأنشطة الفنية المختلفة فى تعزيز ثقة الطفل بنفسه :

1-تعنى الثقة بالنفس أن يقدر الفرد ذاته كأحد الأفراد المتميزين وبذل الجهد للوصول لأفضل النتائج الموكل بها وتقبل الجوانب السلبية ومحاولة تغييرها .

2- تنشيط الجوانب الإبداعية لدى الطفل والتخلص من الأفكار والمشاعر السلبية .

3-زيادة القدرات الذهنية وكسب المزيد من القدرات العقلية .

4- إيمان الطفل بقدراته وإمكانياته وقدرته على أداء العمل بنجاح .

5- النظرة الإايجابية للنفس ولكافة الأمور الحياتية الأخرى .

6- الإرتقاء بالذات وتطويرها ومن ثم الثقة بالنفس .

7- التنفيس عن الضغوط الحياتية والتوترومواجهة المشكلات والضغوط .

8- وسيلة تعويضية لتحقيق المتطلبات والرغبات التى لايمكن تحقيقها فى الواقع .

9- وسيلة إتصال غير لفظية وسهلة لاتتطلب مهارات فنية .

10- إكتشاف الذات والتعبير عنها فى صورة رسومات أو منتجات يحبها الطفل ويستلطفها.

من هنا تأتى أهمية الإرشاد والتوجيه عن طريق الفن والرسم كأحد الأبنية القوية التى تعزز ثقة الأطفال والكبار وكذلك ذوى القدرات الخاصة فى أنفسهم وبناء شخصية تتمتع بالصحة النفسية .

 

الكلمات الدلالية :

العلاج بالفن للاطفال     حسناء رمضان      لحن الألوان     الإرشاد والتوجيه    الصحة النفسية    الثقة بالنفس     ذوى الاحتياجات الخاصة  

 

 


google-playkhamsatmostaqltradent