'طائر لا يطير بقلم إسلام عصام

 


طائر لا يطير

بقلم : إسلام عصام

رئيس مجلس ادارة جريدة أنا معاق الإلكترونية

 

نولد ونتلقى ترببتنا طيلة حياتنا منذ نعومة أظافرنا إلى أن نصل لمرحلة الصبي ومنها إلى مرحلة الشباب على أسس تربى عليها آباؤنا وأجدادنا .

نتعلم منها الخطأ من الصواب إلى أن نخرج للعالم الآخر ويجول في خواطرنا أن العالم كله يتكون من بشر أنقياء كالملائكة ترفرف أجنحتهم وتطير بهم في إرجاء السماء وبأننا سوف نكون أحد هؤلاء .

فنبدأ كالطيور الغيرة التي تحاول أن تتعلم الطيران إلى أن تنجح وبعدها تصبح طيور تنتمي إلى فصيلتها سواء كانت طيور صائده كالصقور والنسور أم كانت طيور لطيفه كالعصافير .

ولكننا قد نطير دون سقوط إلا أن تتراشقن سهام وأحجار من حولنا لا نعلم من أين ولماذا وحين بعد حين نكتشف أن من كنا نظنه من سربنا ويسير على دربنا هو نفسه من يرشقنا بالسهام والحجارة .

ولكن لا مجال للصدمة فنتدارك الأمر قبل أن نسقط إلى الأبد ويسود السماء الأقوياء بشرهم ومنا من ينسى الدفاع عن نفسه أو الهرب حتى مما يصيبه من أذى فيسقط مغشيا عليه فيتربص بالأرض إلى أن يشفى من صدمته .

ولكن حينها لن يكون له مكاناً في السماء العالية فيطير لكن على انخفاض وتشغله الحيطة والحذر فيصطدم في الإرجاء حينها فقط سيقرر ألا يطير أبدا .

فيبقى في عشه إلى أن يأكله خوفه ويأسه فيصبح محبطًا يائسا ينتظر أن يدركه الموت المحقق لا الموت البطيء الذي يصيبه فيصبح وقتها طائرا لا يطير.


google-playkhamsatmostaqltradent