ئئ أقراص الإغتصاب ؟! بقلم : مروة رخا
الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة

الكاتبة مروة رخا

أقراص الإغتصاب ؟!بقلم : مروة رخا

أم وكاتبة وموجهة مونتيسورى

ما هي أقراص الاغتصاب؟

لم تنتج شركة أدوية عقاراً وأطلقت عليه بكل أريحية اسم "أقراص الاغتصاب"؛ لكن هناك من اكتشف أن بعض أدوية الاكتئاب وعلاجات مشكلات النوم والمهدئات يمكن أن تشل حركة إنسان بالغ وتفقده السيطرة على عقله وجسده.

أقراص الاغتصاب المعروفة هي:

GHB
وهو بالأصل عقار لعلاج أحد إضرابات النوم ولا يصرف إلا بروشتة طبية.
Rohypnol
وهو بالأصل مهدئ يستخدم قبل التخدير فى العمليات الجراحية.
Ketamine
وهو بالأصل دواء مخدر يستخدمه الطبيب البشرى والطبيب البيطرى .
المشروبات الكحولية
 تم إدراجها في القائمة لأنها قد تمزج بأحد الأقراص السابقة فتحفز المادة الفعالة بها، وقد تسبب حالة من السُّكر وفقدان القدرة على اتخاذ القرارات أو الدفاع عن النفس.

ما هو شكل أقراص الاغتصاب؟

العقار الأول سائل شفاف ليس له لون أو رائحة ويسهل مزجه بالمشروبات. أما العقار الثاني، كان في الماضى قرصاً أبيضاً بلا رائحة أو طعم وتم تعديله من قِبل شركات الأدوية ليصبح قرصاً أخضراً فاتحاً بداخله مادة زرقاء، وإذا تم مزجه بمشروب، يتحول لون المشروب إلى الأزرق. للأسف، يمكن للمغتصب الحصول على المادة الخام بدون العلامة التجارية وعندها ستكون بيضاء بلا طعم أو رائحة أو لون. العقار الثالث قد يكون سائلاً وقد يكون بودرةً بيضاءً ويتم حقنه مباشرة في جسد الضحية.

ماذا يحدث لضحية أقراص الاغتصاب؟

الفروقات بين العقاقير بسيطة ولكن أغلبها يشعر الضحية بالنعاس والوهن. قد تفقد الوعى تماماً وقد تصبح واعية ولكنها فاقدة القدرة على المقاومة أو الرفض أو الصراخ. قد تتذكر ما حدث لها وقد تسقطه ذاكرتها. قد تصاب بالهلوسة وقد تشعر بالرغبة فى القيء.
إذا أفرط المجرم في الجرعة المقدمة للضحية قد تصاب بتشنجات، اضطراب ضربات القلب، ارتفاع ضغط الدم، أو القيء. كذلك قد تفقد الوعى وتدخل فى غيبوبة وربما تموت.
أما بالنسبة للكحول، ففى البداية تشعر الضحية بالراحة والتحرر من المخاوف، تثرثر كثيراً، وتشعر بالثقة بالنفس. كلما تناولت المزيد من المشروبات الكحولية، كلما بدأت تشعر بتأرجح مشاعرها بين الحزن والسعادة، قد تبدأ في البكاء أو الضحك الهستيرى. الضحية تحت تأثير الكحول تكون شبه واعية ولكنها فاقدة القدرة على التفكير واتخاذ القرار والسيطرة على ما يحدث لجسدها.

خرافات حول أقراص الاغتصاب

*  تقدم للضحية فقط من خلال مزجها بمشروب كحولي.
الحقيقة أن المغتصب ممكن أن يذيبها في أي مشروب حتى لو كان عصير أو مشروب غازي.
*  يمكن للضحية أن تشعر بالأقراص في بداية تأثيرها، فتنصرف.
الحقيقة أن تأثير هذه العقاقير مفاجئ بدون أي مقدمات. يبدأ تأثير العقاقير ما بين 15-30 دقيقة من تناولها ويستمر التأثير ما بين ثلاث ساعات ويوم كامل وفقاً لنوع العقار.
* الضحية هي المخطئة في اختيار صحبة السوء.
الحقيقة أن المغتصب قد يكون قريب أو صديق بعيد عن الشبهات وقد يكون غريب تماماً.
*  الضحية هي المخطئة لوجودها في أماكن مشبوهة.
الحقيقة أن أي شخص، فتى أو فتاة، قد يصبح ضحية "أقراص الاغتصاب" حتى لو كان في زيارة عائلية وكان المجرم أحد أفراد العائلة.
* يمكن للضحية الرفض وحماية نفسها مهما كان.
الحقيقة أن الضحية تصبح عاجزة تماماً عن المقاومة.
* لا يجب على الضحية الإبلاغ عن الاغتصاب لتتجنب الفضائح.
الحقيقة أن المجرم يجب أن ينال عقاباً رادعاً حتى يكون عبرة لمن يعتبر.

هل هناك طريقة لحماية نفسك من أقراص الاغتصاب؟

لا توجد طريقة فعالة 100% ولكن هذه بعض النصائح التي قد تحميكِ من مجرم يتربص بك:
1- لا تثقى بأحد. المغتصب قد يكون صديق أو زميل أو جار أو قريب.
2- لا تقبلى أي مشروب من أى شخص.
3- صبي مشروبك بنفسك من زجاجة مغلقة فتحتيها بنفسك.
4- لا تتركى مشروبك حتى لو اضطررتِ لأخذه معكِ الحمام.
5- لا تشربى أى مزيج من العصائر أو خليط في زجاجة مجهولة المصدر.
6- إذا كنت تتناولين المشروبات الكحولية، اعرفى حدودك وانصرفى قبل أن تفقدى السيطرة على عقلك وجسدك.
7- لا تخرجى مع مجموعة شباب وحدك مهما كانوا "مثل أخواتك".
8- لا تخرجى فى مجموعة يفوق فيها عدد الشباب عدد الفتيات.
9- كونى حذرة مع الأغراب.
10- استمعى إلى حدسك. إذا شعرتِ بأي مشاعر "غريبة" تجاه شخص ما، ابتعدى ولا تنتظرى دليل إدانته.
11- إذا شعرتِ بالتعب أو الرغبة فى القىء انصرفى أو اطلبى من صديقة موثوق بها مساعدتك على الانصراف.
12- تذكري دائماً أن المغتصب مجرم ولا عذر لجريمته. ملابسك، سلوكك، قربك منه، رفضك له، حبك له، سهرك معه، ذهابك إلى منزله – كلها أعذار واهية!

المجرم هو من يخطط لشراء "أقراص الاغتصاب"؛ من يخطط لاستدراجك إلى مكان ييسر له الاعتداء عليك؛ من يلجأ إلى إفقادك القدرة على المقاومة والرفض؛ من يهددك بالفضيحة؛ من يبتزك مادياً أو جسدياً.

الكلمات الدلالية :

الإغتصاب   التحرش الجنسى   سيكولوجية المتحرش    مروة رخا   المهدئات   منوم    العقاقير

موضوعات  ذات صلة : 
كيف نحمى أبنائنا من الإفتراس الجنسى ؟! بقلم مروة رخا 










اكتب تعليق

اكتب تعليق

أحدث أقدم