20 خطأ يقع فيه باحثى الماجستير والدكتوراه


الدراسات العليا حلم يراود الكثيرون ولكنها رحلة شاقة تتطلب المزيد من الجهد والعرق والتعب حتى يصل الباحث إلى مبتغاه ويحقق حلمه بالحصول على الدرجة العلمية سواء الماجستير أو الدكتوراه التى يصبو إليها.

رسائل ماجستير ودكتوراه


وأثناء تلك الرحلة يواجه الباحث العديد من العوائق ويقع فى الكثير من الأخطاء، والتى قمنا بتجميعها فى هذا المقال كى يتفاداها كل من يقدم على هذه الخطوة المهمة، وإن كان هذا لا يمنع من حدوث الأخطاء التى تعد بمثابة درس للتعلم فى المرات القادمة.

 

  1. إعداد نموذج وتصميم عشوائى لغلاف الرسالة مخالف لما تلتزم به الجامعة ومن المعلوم أن لكل جامعة فلسفة معينة وتوجه فى شكل ومضمون الرسائل العلمية بها.
  2. الإفراط الغير عادى فى توجيه عبارات الشكر فى صفحة الإهداء وقد يتعدى الأمر لأكثر من صفحة، ومن الجدير بالذكر أن صفحة الإهداء ليست من أساسيات الرسالة.
  3. عدم الالتزام بالترتيب المناسب فى توجيه الشكر والتقدير في صفحة الإهداء، كتقديم بعض الأشخاص على مشرفى الرسالة أنفسهم.
  4. عدم تطابق البيانات الموجودة فى صفحة الغلاف فى الرسالة مع البيانات الموجودة في متن الرسالة.
  5. الإفراط في الإستشهاد بآيات قرآنية أو أحاديث نبوية شريفة لا تمت بالموضوع بأى صلة، مع عدم الإلتزام بصياغة هذه الأيات والأحاديث بشكل جيد وكتابة التشكيل واختار نوع خط مناسب مثل الخط العثمانى وغيرها.
  6. ترجمة الأجزاء الإنجليزية فى الرسالة ترجمة ركيكة وحرفية وخاصة إذا قام الباحث بذلك مع عدم تمكنه من اللغات الأجنبية أو اللجوء لمراكز مجهولة فى الترجمة.
  7. وجود أكثر من نمط فى كتابة وتنسيق قائمة المراجع بالرسالة، وعدم ترتيبها أبجديًا والخلط بين المراجع والمصادر الإلكترونية وكذا عدم الفصل بين المراجع العربية والأجنبية وغيرها ...
  8. وضع ترقيم موحد لكل الرسالة مع العلم أنه ينبغى على الباحث وضع حروف أبجدية بدلاً من الأرقام فى الصفحات الأولى من الرسالة ووضع ملاحق فى نهاية الرسالة.
  9. وجود أكثر من نوع خط فى الرسالة سواء فى اللغة العربية أو الأجنبية مع العلم أن معظم الجامعات قد حددت نوع  وحجم خط معين للكتابة فى الرسائل العلمية وفى الغالب يكون simplified Arabic.
  10. تبنى أكثر من مصطلح لموضوع واحد فى الرسالة، على سبيل المثال : تارة يقول "استبانة " وتارة اخرى يقول "استبيان"، مع العلم أنه يتوجب على الباحث تبنى مسمى واحد للموضوع الذى يدرسه ويسير عليه طوال الرسالة.
  11. عدم الالتزام بالمعايير التي حددتها الجامعة في ترتيب فصول الرسالة وصفحات المقدمة والملاحق وغيرها، وإذا لم يوجد دليل صادر عن الجامعة فى هذا الشأن فعلى الباحث أن يطلع على العديد من الرسائل الصادرة عن الجامعة ويحاكيها.
  12. الأخطاء الإملائية والنحوية وركاكة الأسلوب والصياغة وأسلوب العرض والمناقشة ومن أخطاء الأسلوب اللغوى استخدام صيغة الذات أو المتكلم (أنا أرى، نحن نرى) ومن الأفضل أن تكون عن الغائب مثل (يرى الباحث كذا ...) مع عدم الإكثار كذلك من (يرى الباحث) والاعتماد بشكل أكثر على المراجع الاخرى وما قاله الغير وخاصة فى رسائل الماجستير.
  13. ومن الأخطاء الجسيمة قيام الباحث بالنقل من أكثر من مصدر مع عدم صياغة أسلوب هذه الكتابات المتنوعة الأمر الذي يؤدي إلى كلام مفكك وغير ممتع ومشوق لمن يقرأه.
  14. عدم الالتزام بعلامات الترقيم؛ الأمر الذي يؤدي إلى أخطاء فى شكل ومحتوى الكلام وتسلسله وترابطه.
  15. اهمال تنسيق الكتابة والتركيز فقط على المحتوى، والذى من شأنه أن يؤثر على الرسالة وعلى من يقرأها وقد يضيع محتوى الرسالة بسبب إهمال تنسيق وتنظيم الرسالة.
  16. التلاعب فى البيانات الخاصة بالعينة وتجميع البيانات وتحليلها.
  17. السرقات العلمية ومنها أن ينسب الباحث أفكار وموضوعات خاصة بالآخرين لنفسه على أنها بقلمه ومن بنات أفكاره دون الإشارة إلى اصحابها.
  18. عدم احترام خصوصية المشاركين فى البحث وإفشاء أسرارهم والبيانات التى قاموا بإتمان الباحث عليها؛ الأمر الذى قد يتسبب في أضرار نفسية واجتماعية لهم.
  19. عدم الانسجام والتوافق بين فصول الرسالة ببعضها البعض وتضارب الأرقام والمصطلحات وغيرها.
  20. عدم الاستعداد الجيد ليوم مناقشة الرسالة الأمر الذى قد يؤدى إلى ظهور الباحث بشكل غير مناسب من حيث طريقة الإلقاء والعرض وغيرها، ولذا من المفيد أن يتدرب على ذلك وأن يحضر العديد من مناقشات الرسائل حتى يكتسب الخبرة ويتعرف على السلبيات والإيجابيات ويتخلص من الرهبة والخوف أثناء المناقشة.

الكلمات الدلالية:

أخطاء شائعة   البحوث العلمية  الدراسات العليا   الباحثين      الماجستير والدكتوراة     

 

google-playkhamsatmostaqltradent