الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة

محمد حسن مع اخته واحد الاعلامين

هيلين كيلر مصر !

جميعاً قد يسمع عن المعجزة هيلين كيلر الكفيفة الصماء البكماء والتى حطمت المستحيل ، وحصلت على الدكتوراه وجابت العالم أجمع وزارت مصر أيضاً ، وقابلت الدكتور طه حسين عميد الأدب العربى رحمه الله .

واليوم سوف نتحدث عن معجزة اخرى مثلها ، إنه الطفل المصرى محمد محمد حسن المتعدد الإعاقة (كفيف وأصم ولا يتكلم ) والذى يبلغ من العمر 11 عام وقد تعرض لإصابة منذ مولده ؛ والتى أدت به إلى ذلك ، وهو من الحالات النادرة فى مصر والعالم .

محمد تعلم السباحة "باللمس" فهو يحس بشقيقته عهد في المياه ويلمسها ليفعل كما تفعل، ويتعرف على الحركة من خلالها.وكما كان لمدربة هيلن كيلر الفضل الأكبر فيما وصلت إليه ، كان أيضاً الفضل للكابتن الدكتور طه خضر مدرب محمد ، والذى اكتشفه من البداية وراهن على نجاحه وبذل معه مجهوداً كبيرً إمتد لأكثر من عام .

حصل محمد على 15 ميدالية ذهب مركز أول، وعشرين ميدالية فضة، واكتسح فئة المكفوفين رغم اختلافهم عنه في حاسة السمع والكلام، وأيضا فئة الإعاقات الذهنية رغم امتلاكهم جميع الحواس فكان الأول عليهم.

ويعتمد محمد على نفسه في تلبية احتياجاته اليومية وارتداء ملابسه وإطعام نفسه ، أيضاً محمد مواظب جداً على صلاته .

المصدر / صفحة معاً بمجلة قطر الندى الصادرة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة 

الكلمات الدلالية :

هيلين كيلر    السباحة    متعددى الإعاقات    طه خضر    بطل    متحدى الإعاقة    المكفوفين     معاً    قطر الندى  هيئة قصور الثقافة

اكتب تعليق

اكتب تعليق

أحدث أقدم