هيلين كيلر مصر !

الصفحة الرئيسية


الجميع قد يسمع عن المعجزة هيلين كيلر الكفيفة الصماء البكماء والتى حطمت المستحيل، وحصلت على الدكتوراه وجابت العالم أجمع وزارت مصر أيضًا، وقابلت الدكتور طه حسين عميد الأدب العربى رحمه الله.

 واليوم سوف نتحدث عن معجزة اخرى مثلها، إنه الطفل المصرى محمد محمد حسن المتعدد الإعاقة؛ كفيف وأصم ولا يتكلم، والذى يبلغ من العمر 11 عام، وقد تعرض لإصابة منذ مولده؛ والتى أدت به إلى ذلك، وهو من الحالات النادرة فى مصر والعالم.

هيلين كيلر مصر !
البطل محمد مع اخته وأحد الإعلاميين


تعلم محمد السباحة "باللمس" فهو يحس بشقيقته عهد في المياه ويلمسها ليفعل كما تفعل، ويتعرف على الحركة من خلالها.

وكما كان لمدربة هيلن كيلر الفضل الأكبر فيما وصلت إليه، كان أيضًا الفضل للكابتن الدكتور طه خضر مدرب محمد، والذى اكتشفه من البداية وراهن على نجاحه وبذل معه مجهودًا كبيرًا امتد لأكثر من عام.

حصل محمد على 15 ميدالية ذهب مركز أول، وعشرين ميدالية فضة، واكتسح فئة المكفوفين رغم اختلافهم عنه في حاسة السمع والكلام، وأيضًا فئة الإعاقات الذهنية رغم امتلاكهم جميع الحواس فكان الأول عليهم.

ويعتمد محمد على نفسه في تلبية احتياجاته اليومية وارتداء ملابسه وإطعام نفسه، أيضًا محمد مواظب جداً على صلاته.

الكلمات الدلالية:

هيلين كيلر السباحة    متعددي الإعاقات طه خضر      بطل    متحدى الإعاقة  المكفوفين محمد محمد حسن   ذوى الهمم    ذوى القدرات الخاصة   أبطال المعاقين

 

google-playkhamsatmostaqltradent