الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة
وزارة الثقافة المصرية وذوى الاحتياجات الخاصة

وزارة الثقافة المصرية وذوى الاحتياجات الخاصة

بقلم / داليا الشيخ
ماجستير فى دراسات الإعلام
وثقافة الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة
جامعة عين شمس
  تأتى وزارة الثقافة المصرية بقطاعاتها المختلفة على رأس المؤسسات المسئولة عن إشباع الحاجات الثقافية للطفل العادى بصفة عامة والطفل ذى الاحتياج الخاص بصفة خاصة، لتؤكد على دورها ومساهمتها في زيادة الوعى المجتمعى بأهمية التنشئة الثقافية والفنية على حد سواء،
 وذلك عن طريق تأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم في تلبية هذه الاحتياجات وتقديم أنشطة ثقافية وفنية مختلفة منها الورش والعروض الفنية، والأنشطة الكشفية، وأعمال الخزف، وتدوير المخلفات وغيرها لتناسب قدراتهم الجسدية والعقلية سعياً لتوفير فرص ثقافية متكافئة لهؤلاء الأطفال.
ويقع على عاتق المجتمع بكافة مؤسساته وخاصة الثقافية والإعلامية مسئولية تأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة وتثقيفهم، وإتباع الطرق والوسائل الخاصة التي يمكن من خلالها توظيف الحاسة القادرة على تلقي المعلومة مثل حاسة السمع للمكفوفين، وتنمية المهارات الحركية لذوى الإعاقة الذهنية وغير ذلك،
على أن تكون هذه الوسائل والخدمات تأهيلية تساعد هؤلاء الأطفال على استعادة أقصى ما يمكن من إمكانياتهم في الحياة، وذلك بتنمية ما تبقى لديهم من قدرات لتثرى حياتهم ولتجعلهم أكثر صبراً عليها وأقدر على مواجهتها.
ومن القطاعات التابعة لوزارة الثقافة ، المركز القومي لثقافة الطفل التابع للمجلس الأعلى للثقافة والإدارة العامة للتمكين الثقافى لذوى الاحتياجات الخاصة التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، ومراكز الإبداع الفني التابعة لصندوق التنمية الثقافية،
والتي تقوم بالعديد من الأنشطة الخاصة بالطفولة لاسيما ذوى الاحتياجات الخاصة ، وذلك بالتنسيق مع العديد من الجمعيات الحكومية والغير الحكومية التي لديها الكثير من المعرفة والمهارات العلمية والفنية، والتى تقدمها بوصفها متخصصة في رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة وتأهيليهم.
ففى 1980 أُنشىء المركز القومي لثقافة الطفل بقرار وزاري رقم "130" بهدف توصيل الخدمة الثقافية للفئات المحرومة منها، عبر مشروع حديقة ثقافية بالقاهرة على أرض حديقة الحوض المرصود بالسيدة زينب تبلغ مساحتها حوالى " 12" ألف متر، وتستقبل الحديقة الثقافية الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة مع أولياء أمورهم، وتقوم بعمل ورش فنية وأنشطة ترفيهية لهم .
وفى الخامس من أكتوبر 2012 صدر القرار رقم "50" بتدشين الإدارة العامة للتمكين الثقافي لذوى الاحتياجات الخاصة، والتي تتبع في هيكلها التنظيمى للإدارة المركزية للشئون الثقافية بالهيئة العامة لقصور الثقافة وتتضمن إدارتين وسطى، وهما التمكين الثقافي لذوى الإعاقة البصرية والحركية، والتمكين الثقافى لذوى الإعاقة الذهنية والسمعية.
كما تتضمن قطاعات وزرة الثقافة المصرية بيوت الإبداع الفنى التابعة لصندوق التنمية الثقافية العاملة فى مجال ذوى الاحتياجات الخاصة وهى :
مركز الإبداع الفني للطفل (بيت العينى)
والذى يقدم ورشة للفنون التشكيلية لذوى الاحتياجات الخاصة يوماً واحداً في الأسبوع وتقدم الورشة أفكاراً  فنية من خلال برنامج خاص بهم، يهدف إلى تنمية مهاراتهم وإظهار مدى قدرتهم على تقديم نموذج من الفنون يبرز إبداعاتهم وتنمية مهاراتهم اليدوية والحركية من خلال العمل الفني، مما يساعدهم على التواصل والمعرفة بالعالم المحيط بهم.
مركز طلعت حرب الثقافى
يوفر المركز العديد من الخدمات لذوى الاحتياجات الخاصة التي تتيح لهم المشاركة في كل الأنشطة التي يقدمها والاستفادة منها، بالإضافة إلى دمجهم مع أقرانهم العاديين في أنشطة جماعية، وتشمل هذه الخدمات:
* توفير خدمة خاصة للمكفوفين تتيح لهم قراءة المواد المطبوعة واستخدام شبكة الانترنت فى البحث، وكذلك دراسة علوم الحاسب الآلي وبرامجه المختلفة، وذلك من خلال تزويد عدد من أجهزة الكمبيوتر ببرامج خاصة ناطقة للمكفوفين.
* تنظيم ندوات توعية خاصة بأولياء الأمور وأعضاء المركز لتعريفهم بكيفية التعامل مع ذوى ذوى الاحتياجات الخاصة .
* إقامة ورش للفنون التشكيلية والاستعراضية تتناسب مع الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة بما يتناسب وقدراتهم الجسمانية والعقلية، لاستيعاب طاقتهم في الأعمال الفنية .
وفى ضوء ما سبق يمكن تبنى مجموعة من المقترحات لإثراء العمل الثقافى لفئة ذوى الإحتياجات وهى كالتالى :
* تدشين إدارة عاملة بمجال ذوى الاحتياجات الخاصة بقطاعات وزارة الثقافة المصرية كلاً على حدة فضلاً عن زيادة المخصص المالى لأنشطة وزارة الثقافة لفئة ذوى الاحتياجات الخاصة  للتغلب على إشكالية قلة الموارد المتاحة لمزاولة النشاط.
* العمل على تطوير وتدريب العنصر البشري القائم بالعمل بالثقافى من خلال إدراج البرامج التدريبية الملائمة للتعامل مع الفئة ضمن خطط التدريب السنوية للقطاعات.
* الترويج الجيد للأنشطة الثقافية لفئة ذوى الاحتياجات الخاصة بالوزارة من خلال مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة.
* إعداد خطة واضحة المعالم لأنشطة ذوى الاحتياجات الخاصة بقطاعات وزارة الثقافة كُل على حدة فى ضوء مؤشرات قياس أداء الثقافة لرؤية مصر 2030
* تركيز وسائل الإعلام على طرح فكرة مشاركة مؤسسات القطاع الخاص بالتعاون مع قطاعات وزارة الثقافة فى تقديم أنشطة ذات فاعلية لهذة الفئة.

الكلمات الدلالية :

وزارة الثقافة    ذوى الاحتياجات الخاصة   أنشطة    المركز القومى  لثقافة الطفل   التمكين الثقافى   الحديقة الثقافية   مركز طلعت حرب     بيت العينى     الحديقة الثقافية   المكفوفين  



للمشاركة بنشر مقالة فى المنتدى من فضلك اضغط هنا










اكتب تعليق

اكتب تعليق

أحدث أقدم