الأكاديمية المصرية للتربية الخاصة

متلازمة إرلن المشكلة والحل

متلازمة إرلن المشكلة والحل

بقلم/ دعاء صبحي
فاحصة إرلن معتمدة من معهد إرلن الدولى

تعنى متلازمة إرلن وجود مشكلة في الإدراك البصرى, تسبب مشاكل في القراءة وترتبط ارتباطاً وثيق الصلة بصعوبات التعلم ، حيث أثبتت الأبحاث أن 46% من الأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم خاصة صعوبات القراءة يكون السبب في هذه الصعوبة متلازمة إرلن .
 وترتبط متلازمة إرلن أيضاً ببعض المشكلات السلوكية مثل اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه والمعروف باسم ADHD حيث أثبتت الأبحاث أن 33% من المشخصين ADHD  تم تشخيصهم بهذا الاضطراب عن طريق الخطأ وهم في حقيقة الأمر يعانون من متلازمة إرلن .
 كما ترتبط متلازمة إرلن أيضاً ببعض المتغيرات النفسية كالإحباط والقلق وتدني مفهوم الذات وقلة دافعية الإنجاز, ومن المدهش أن الأشخاص المصابين بمتلازمة إرلن دائماً يشعرون بوجود مشكلة لديهم ولكنهم لا يمكنهم وصفها أو تسميتها أو حتى الشكوى منها مما جعل الباحثين في هذا المجال يصفونهم بأنهم يعانون في صمت .
 وتقوم متلازمة إرلن على أساس علمي حيث وجدت الأبحاث أن 12% - 14% من عامة الأفراد في المجتمع يعانون من متلازمة إرلن وهذا يشير إلى احتمالية وجودها لدى الكثير من الأفراد في المجتمع دون علمهم مما يتطلب المزيد والمزيد من نشر التوعية بمتلازمة إرلن في جميع أنحاء المجتمع المصرى .
 كما تم عمل أكثر من 200 بحث علمي في مختلف دول العالم حول متلازمة إرلن في مختلف التخصصات مثل الطب والتعليم وعلم النفس والصحة النفسية وأثبت أكثر من 100 بحث فاعلية طريقة إرلن في التخفيف من حدة المشكلات التي تصحبها.
وقد يعانى الأفراد من متلازمة إرلن وحدها كما يمكن أن يصحبها بعض الاضطرابات مثل صعوبات التعلم وقد يساء تشخيص هذه الصعوبات بوجود دسليكسيا أو عدم القدرة على القراءة أو صعوبات أخرى مثل ضعف الانتباه ADD أو ضعف الانتباه المصحوب بفرط الحركة ADHD 
 ويجب أن نعرف أن متلازمة إرلن لها أعراض تساعدنا على تحديد من يعانون منها حيث نجد أنهم يعانون من بُطء في القراءة, وانخفاض مستوى القراءة والاستيعاب أو الفهم القرائي, وعدم القدرة على الاستمرار في القراءة، عدم الدقة في تقدير الأبعاد، صعوبات في ممارسة الهوايات مثل الألعاب الرياضية والرسم والموسيقى والقراءة .
 ويواجه المصابين بمتلازمة إرلن صعوبات في الاستقرار أثناء الجلوس المستمر والانتباه والتركيز وحساسية للضوء من الشمس واللمبات الفلوريسنت، وإنهاك وتعب خلال فترة القراءة والدراسة واستخدام الحاسوب أو الشاشات وهذا يؤثر سلباً على مستوى التحصيل التعليمي والأداء العملي وعلى تكيف الفرد وتوافقه الاجتماعي وعلى جودة حياته بأكملها.
وقد توصلت هيلين إرلن مكتشفة متلازمة إرلن إلى حلول لهذه المشكلة من خلال طريقة إرلن والتي تتمثل في شفافيات أو عدسات إرلن الملونة وتتم الإستعانة بهذه الأدوات من أمريكا فقط، ويشخص المتلازمة ويوفر الحلول لها فاحص إرلن المعتمد من معهد إرلن الدولى بالولايات المتحدة الأمريكية .
 ولا تتوفر هذه الحلول في أي مكتبة أو مركز إلا المراكز التي بها فاحص إرلن معتمد فقط, وأثبتت الأبحاث أن الاستمرار في استخدام أي من هاتين الأداتين يفيد في تحسن المهام الآتية :
زيادة سرعة القراءة, ازدياد معدل القراءة ومدتها, الفهم والاستيعاب, تقليل نسبة الخطأ في القراءة, السلاسة والطلاقة، راحة العين والدماغ, القدرة على الانتباه المستمر, القدرة على إجراء المسح البصري ومعرفة معاني المفردات من خلال النظر إليها.
ويجب العلم بأن علاج متلازمة إرلن لا يغنى عن الحاجة لتقييم التلميذ أو الطالب في نواحٍ أخرى حيث أنه ينبغى تحويل الشخص للتدخل الذي يحتاجه بعد علاج متلازمة إرلن مثل تعديل السلوك أو صعوبات التعلم أو ADD  أو ADHD  أو التخاطب حتى يمكن تقدم الطفل بشكل أفضل وأسرع.

المصدر / معهد إرلن الدولى 

الكلمات الدلالية :

متلازمة إرلن    صعوبات القراءة    ADHD   اختبار متلازمة إرلن    أعراض متلازمة إيرلن    هيلين إيرلين   معهد إرلن الدولى


للمشاركة بنشر مقالة فى المنتدى من فضلك اضغط هنا



اكتب تعليق

اكتب تعليق

أحدث أقدم